منتديات برامج نت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات برامج نت

برامج كمبيوتر و انترنت لغات برمجه و تطوير مواقع قسم خاص بالتصميم و الجرافيك
 
الرئيسيةPortalاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلاوسهلا بكم في منتديات برامج نت ارجو من جميع الزوار التسجيل مع تحيات $الادارة$

شاطر | 
 

 دوري "هواة" أفريقيا وأحلام الفتى اليائس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DESGINER

المدير العام...}


avatar


مُساهمةموضوع: دوري "هواة" أفريقيا وأحلام الفتى اليائس   الجمعة أبريل 24, 2009 3:28 am



* أي لاعب يحرز هدف يتيم في الدوري المصري تنشر كل الصحف والمجلات المصرية اسمه وصوره على صدر صفحاتها الأولى مطالبة بانضمامه لمنتخب مصر وتهاجم حسن شحاتة بسبب عدم اعتماده عليه!، طبعا رويدا رويدا ينتهي هذا اللاعب وتتوقف ماكينة الأهداف لديه لان شلالات المقالات التي كتبت عنه بعد إحرازه لهدف واحد أشعرته بأنه حقق كل شيء وليس مطلوبا منه أي شيء أخر!، نفس الشيء ينطبق الآن على ميدو وعمرو زكى!، كلا اللاعبين صنع منهما الإعلام المصري أسطورة من لا شيء !، حين تستمع إلى أي منهما تشعر انك تجلس أمام بيليه أو مارادونا أو رونالدو!.



لكن ميدو مثلا حين ينزل من أعلى قمة الغرور إلى أرض الواقع سيجد انه خلال سنواته الطويلة التي قضاها في أوربا لم يحقق أي شيء يمكن مقارنته بما حققه الأسد الكاميروني إيتو أو الفيل الإيفواري دروجبا!، كلاهما أحرز عشرات بل مئات الأهداف مع فريقه وحقق مع فريقه بطولات محلية وأوربية وخاصة إيتو الذي أصبح خامس أكبر هداف في تاريخ برشلونة العريق!، وكلاهما افتتح مشاريع خيرية كبيرة في بلاده لمساعدة الفقراء والمحتاجين، طبعا ميدو وزكى لهما تاريخ كبير أيضا ولكنه تاريخ أسود يتلخص في كثرة افتعال المشاكل في المنتخب وفي الأندية التي يلعبون بها وخاصة حين "يتلكع" أي منهما في العودة إلى نادية بعد انتهاء مباريات المنتخب وكأن النادي الذي يلعب فيه "عزبة أبيه" يأتي أليها أي وقت!، في رأيي إن دماء زكى وميدو في رقبة الإعلام الرياضي الذي "نفخ" فيهما أكثر من اللازم حتى أشعرهما بأنهما أفضل من كاكا وميسي وصنع لديهما غرورا فارغا يجعلنا نخشى على منتخب مصر الذي لن يجد بعد إصابة متعب غير ميدو وزكى لقيادة هجومه!، ربنا يستر على كل المواهب المصرية الكروية الصاعدة من "منفاخ" الإعلام المصري المدمر!.





* الفيفا والكاف أعتقد أن عليهما دورا كبيرا في الفترة القادمة عنوانه "تطوير الأندية المحلية الأفريقية"!، وأنا الآن أتحدث بشكل خاص عن بطولتي "دوري أبطال أفريقيا" و"كأس الكونفيدرالية"، فالبطولتين أصبحتا الآن بمستوى فني هزيل وهابط جدا!، أنا لا أقصد هنا التقليل من انجاز الأهلي بفوزه بدوري الأبطال 6 مرات وكأس الكؤوس 4 مرات وكأس السوبر 4 مرات ولكنى أقصد أن هناك خللا كبيرا ظهر مؤخرا في مستوى الفرق الأفريقية التي كانت في الماضي مرعبة وأسمائها فقط كفيلة ببث الذعر لدى أي مشجع مصري!، في السنوات العشرة الأخيرة انتقت أندية أوربا أفضل وأروع العناصر الأفريقية من أنديتهم المحلية ليلعبون في أقوى دوريات العالم مثل دروجبا وإيتو وإديبايور وإيسيان ولوا لوا وكالو وتورية وغيرهم كثيرون، والفائدة الوحيدة التي حلت على أفريقيا من هجرة أفضل عناصرها هي أن منتخباتها باتت قوية وباتت ندا قويا لمنتخبات أوربا حتى إن المنتخبات التي كانت في الماضي حصالات للأهداف أصبح لها وجود قوى الآن على الساحة الأفريقية مثل توجو وزامبيا وأنجولا، ولكن في مقابل هذا انهارت مستويات الفرق الأفريقية وأصبحت البطولة صيدا سهلا للأندية العربية وخاصة المصرية والتونسية التي تلاقى أندية فقيرة من المواهب والأموال والملاعب أيضا!، وأكبر دليل هو أن الفريق التنزاني الذي لاقى الأهلي مؤخرا وفرت إدارته للاعبين أطقم رياضية بالعافية للعب المباراة!، الأندية الحالية لا تملك حتى ثمن تذاكر السفر للدول الأخرى التي تلاقى أنديتها!، وأصبحت لا تملك رواتب تصرفها للاعبين ولا أموال تشترى بها لاعبين جدد!، أصبحت فقط "مفرخة" للفرق الأوروبية والأسيوية والعربية لدرجة أن أكبر أندية أوربا أصبحت لها أكاديميات في كل دول أفريقيا لانتقاء العناصر المميزة من صغار السن واستقطابهم لأوربا لتربيتهم وأعدادهم من "الصفر"!، وحين نقارن بين الفرق الأفريقية والفرق العربية وخاصة الأهلي نجد أن فريقا 95% من قوامه لاعبين دوليين على أعلى مستوى ويملك محترفين مميزين يلاقى أندية هواة فقيرة لا حول لها ولا قوة وبالتالي تكون المواجهات بين الطرفين غير متكافئة إطلاقا وطبعا حين ننظر إلى دوري أبطال أسيا سنتحسر أكثر لأنها بطولة قوية بل شرسة جدا ومستويات جميع أنديتها متقاربة وتملك قدرا هائلا من الأموال واللاعبين المحترفين والدوليين والملاعب المبهرة!، أتمنى أن يتحالف الفيفا مع الكاف مع الاتحادات الأهلية من أجل تطوير وإعادة بناء الأندية الأفريقية الفقيرة التي تموت بالبطيء دون أن نشعر بها!.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دوري "هواة" أفريقيا وأحلام الفتى اليائس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قصة سيدنا سليمان و تأسيس مدينة "نابلس"
» "أتاي".......................
» موافقة أمريكية على شراء "جوجل" لـ "أدموب"
» قرية بريكة"حيفا "
» حيوان " الفظ"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات برامج نت :: :::::: المنتديات العــــــــــامه ::::: :: رياضه x رياضه-
انتقل الى: